تحت رعاية

السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي

رئيس جمهورية مصر العربية

التاريخ

٧-٩ سبتمبر ٢٠٢٢

المكان

مركز مؤتمرات سانت ريجيس الماسة
العاصمة الإدارية الجديدة، القاهرة

للحضور اضغط هنا:

سجل الآن

علي مدار أيام المنتدى الثلاثة
تمهيداً لمؤتمر الأطراف COP27

سيجتمع صانعو السياسات الدوليين والوزراء وشركاء التنمية والقطاع الخاص والمجتمع المدني والأكاديميين في القاهرة، قبيل انعقاد الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الأطراف COP27، لمناقشة مجموعة متنوعة من القضايا ذات الأولوية، من أهمها: العمل المناخي والتحول الأخضر، والتمويل المبتكر والمختلط، والأمن الغذائي والتعاون بين بلدان الجنوب؛ مع تسليط الضوء بشكل خاص على القارة الأفريقية.

يجب على المجتمع الدولي بذل كافة الجهود الممكنة لدعم دولنا الأفريقية وتمكينها من الاستفادة من ثرواتها الطبيعية وتحقيق التنمية الاقتصادية المُتسقة مع جهود مواجهة تغير المناخ والحفاظ على البيئة، من خلال مقاربة شاملة تأخذ في الاعتبار الظروف الوطنية الاقتصادية والتنموية لكل دولة، لاسيما وأن دول القارة قطعت بالفعل خطوات واسعة في هذ الاتجاه بفضل ما تمتلكه من مساحات واسعة من الغابات والقدرات لتوليد الطاقة من الشمس والرياح، فضلاً عن إمكانيات لإنتاج الهيدروجين الأخضر، مع الأخذ في الاعتبار أن مفهوم الانتقال العادل يتعين التعامل معه من منظور شامل لا يقتصر على قطاع الطاقة فحسب، بل يمتد كذلك لمختلف القطاعات كالزراعة والصناعة والنقل وغيرها.
السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية
حوار المناخ ، بيترسبرغ، ألمانيا- يوليو ٢٠٢٢

الانتقال من التعهدات إلى التنفيذ:

حشد الموارد وتيسير الوصول إلى التمويل

تمويل المناخ يعد أحد عوامل التمكين الرئيسية للمضي قدماً في تنفيذ جدول أعمال المناخ. وبالتالي، فإن هناك حاجة ماسة إلى توفير موارد مالية إضافية لتحقيق التعهدات المنصوص عليها في اتفاقية باريس. وتحقيقاً لهذه الغاية، سيتم التركيز خلال فعاليات المنتدى على الأدوات المبتكرة لتعبئة التمويل وتحفيز استثمارات القطاع الخاص، مع ضمان وصول الدول النامية لاسيما الأفريقية إلى التمويلات المتاحة بشكل عادل.

تمويل أجندة المناخ للتخفيف والتكيف

يتطلب دفع أجندة العمل المناخي ومواجهة آثار تغير المناخ، أن يتم تحقيق التوازن بين التكيف والتخفيف، وذلك على صعيد التمويلات والمشروعات المنفذة في هذين المجالين. وفي هذا السياق، يلقى المنتدى الضوء، من خلال مختلف الجلسات وورش العمل، على أهمية تحقيق هذا التوازن، كما سيتم التباحث حول الموارد والآليات اللازمة لحشد دعم القطاع العام والخاص في سبيل تحقيق هذا الهدف.

الجهود والتدابير الوطنية

مع دفع العمل المناخي إلى قمة أولويات جدول أعمال التنمية العالمية، يوفر المنتدى منصة مناسبة لاستكشاف الإجراءات الوطنية اللازمة التي من شأنها المساهمة في عملية الانتقال العادل والأخضر.

المشاركون

معالي الدكتور مصطفي
مدبولي

رئيس مجلس الوزراء - جمهورية مصر العربية

السيد السفير / سامح
شكري

وزير خارجية - جمهورية مصر العربية

معالى الدكتورة الوزيرة/ رانيا
المشاط

وزير التعاون الدولي - جمهورية مصر العربية

معالي الدكتور محمد
شاكر

وزير الكهرباء والطاقة المتجددة

معالى الدكتور الوزير/ محمد
معيط

وزير المالية - جمهورية مصر العربية

معالى الدكتورة الوزيرة/ ياسمين
فؤاد

وزير البيئة بجمهورية مصر العربية

أمينة
ج. محمد

نائب الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة

جلالة الملكة
ماكسيما ملكة هولندا

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للتمويل الشامل من أجل التنمية

جون
كيري

المبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للمناخ

دكتور مارك
كارني

الرئيس المشارك لـتحالف غلاسكو المالي لصافي الصفر والمبعوث الخاص للأمم المتحدة للعمل المناخي والتمويل

معالى الوزير/ باربرا
كريسي

وزير البيئة والغابات ومصايد الأسماك بجنوب إفريقيا

معالى الدكتورة الوزيرة/ زينب
شمسنا احمد

وزير المالية والميزانية والتخطيط الوطني بنيجيريا

معالى الوزير
Alamine عثمان مي

وزير الاقتصاد والتخطيط والتنمية الإقليمية ، الكاميرون

معالى السفير/ أوكور
ياتاني كاناتشو

وزير الخزانة ، الخزانة الوطنية والتخطيط بدولة كينيا

معالى الوزير
Dier تونغ نجور

وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بجنوب السودان

معالى الوزير
Garam Saratou ربيعو إينوسة

وزير البيئة ومكافحة التصحر ، النيجر

معالى الوزير /روموالد
وديجنى

وزير الاقتصاد والمالية ، بنين

معالى الوزير/ جوزيه
ديدييه توناتو

وزير البيئة المعيشية والتنمية المستدامة ، بنين

معالى الوزير/ عبده
كريم سال

وزير البيئة والتنمية المستدامة ، السنغال

معالى الوزير/ دينيس
دينيس ك. فاندي

وزير المالية ، سيراليون

معالى الوزير/أرليت
سودان نونولت

وزير البيئة والتنمية المستدامة ، الكونغو

معالى الوزير محمد
عبد القادر موسى

وزير البيئة والتنمية المستدامة، جيبوتي

معالى الدكتور الوزير/ سيجلارو
آبيل سوم

وزير الاقتصاد والمالية والمستقبل ، بوركينا فاسو

معالى الدكتور الوزير/ساميلا
ويدراوجو

وزير التحول البيئي والبيئة ، بوركينا فاسو

معالى السيد/جاى
لاندو مبويو

وزير التخطيط الإقليمي ، جمهورية الكونغو الديمقراطية

معالى الوزير فرانسيسكا
انيما ايفوا

وزير الزراعة والثروة الحيوانية والغابات والبيئة ، جمهورية غينيا الاستوائية

معالى السيد الوزير / كريستيان
مواندو

وزير التخطيط بجمهورية الكونغو الديمقراطية

معالى الوزير/ كافيداس
رامانو

وزير البيئة وإدارة النفايات الصلبة وتغير المناخ ، موريشيوس

معالى السيد/ قطري
فولي بازي

وزير البيئة وموارد الغابات بدولة توجولاس

معالى السيدة الوزيرة/ إديث إكيري
مونومبي أويومي

وزير الميزانية والحسابات العامة بدولة الغابون

معالى السيد الوزير / عاموس
لوغولوبي

وزير المالية والتخطيط الاوغندى

السيدة هيلدا
كليمتسدال

سفير النرويج

معالى السيد/فلافيان
بى. جوبيرت

وزير الزراعة وتغير المناخ والبيئة بدولة سيشيل

ماتياس
كورمان

الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي

البروفيسور بنديكت
او اورامه

رئيس افريكسيزم بنك

أوديل
رينو باسو

رئيس البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير

د. خالدة
بوزار

الأمين العام المساعد ، المدير المساعد والمدير الإقليمي للدول العربية ، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

فيرا
سونغوي

وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي ، اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة

ماري
إلكا بانجيستو

العضو المنتدب لسياسة التنمية والشراكات ، البنك الدولي

مختار
ديوب

العضو المنتدب ونائب الرئيس التنفيذي

السيد السفير/ ديفيد
ثورن

سفير الولايات المتحدة

د.محمود
محيي الدين

المدير التنفيذي للدول العربية في صندوق النقد الدولي ، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة 2030 ، والبطل الرفيع المستوى المعني بتغير المناخ التابع للأمم المتحدة في مؤتمر الأطراف السابع والعشرين.

د. غادة
والي

المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والمدير العام لمكتب الأمم المتحدة في فيينا

نايجل
توبيج

مناصر العمل المناخي رفيع المستوى في المملكة المتحدة

السيدة نيلي
جيلبرت

عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الاستثمار ، صندوق ديفيد روكفلر ، تحالف غلاسكو المالي لصافي الصفر

الدكتورة كيري آن
جونز

نائب الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي

ايمانويل
نيرينكيندي

نائب الرئيس للحلول الشاملة ، مؤسسة التمويل الدولية

سولومون
كوينور

نائب الرئيس للقطاع الخاص ومجمع البنية التحتية والتصنيع

البروفيسور/ كيفن
تشيكا أوراما

نائب الرئيس بالإنابة & وسفير؛ كبير الاقتصاديين

كيفن
كاريوكي

نائب الرئيس لشؤون الطاقة والطاقة والمناخ والنمو الأخضر

إثيوبيث
تفارة

نائب الرئيس ، رئيس المخاطر والشؤون القانونية والاستدامة والشراكات

أمبرواز
فايول

نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي

دكتور روبرت
أور

مستشار أول للأمين العام للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ

مافالدا
دوارتي

الرئيس التنفيذي لصناديق الاستثمار في المناخ

هيروشي
ماتانو

نائب الرئيس التنفيذي للوكالة الدولية لضمان الاستثمار

كاثرين
راسل

المدير التنفيذي لليونيسف

راجنهيدور
إلين أرنادوتير

مدير مركز التطوير ، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

فرانك
ريجسبرمان

المدير العام ، للمعهد العالمى للنمو الأخضر

سيدي
أولد طاه

مدير عام المصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا (BADEA)

هاني
سنبل

الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة ، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي ، المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص

سلطان
المرشد

الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية

السيد عبد الملك
بن صالح آل الشيخ

وزير مفوض ، رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية ، مجلس التعاون لدول الخليج العربية

محمد
فلاح الرشيدي

مدير الطاقة والأمانة العامة للعمل ، مجلس التعاون لدول الخليج العربية

بيكا
مورين

الرئيس المشارك لفنلندا شيربا والمبعوث الخاص لوزير المالية

ماسييتا
بلوري

الرئيس المشارك الإندونيسي شيربا والمستشار الخاص لوزير المالية

مارت
كيفين

سكرتير التحالف بمقر البنك الدولي

شيخ عمر
سيلا

المدير الإقليمي لشمال إفريقيا

فيفيك
باتاك

المدير والمدير العالمي للأعمال المناخية

كينيشيرو
كيتامورا

الممثل الرئيسي للشرق الأوسط ، البنك الياباني للتعاون الدولى

ايمي
إي البابا

نائب المدير العام للإدارة والإصلاح ، المنظمة الدولية للهجرة

دينا
صالح

المدير الإقليمي لقسم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا وأوروبا

ايان
بريمر

رئيس ومؤسس مجموعة أوراسيا وإعلام جزيرو

نعيمة
الجسير

مدير مصر ، منظمة الصحة العالمية

ألفريدو
عابد

رئيس التمثيل ، بنك الاستثمار الأوروبي

هولجر
إيلي

رئيس التعاون التنموي الألماني في مصر

فرانشيسكو
لا كاميرا

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)

ياسمين
الحنى

القائم بأعمال المدير القطري لمؤسسة التمويل الدولية

الدكتور نصرالدين
حاج الامين

الممثل القطري لمنظمة الأغذية والزراعة

مارتينو
ميلي

رئيس مكتب القاهرة للوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي

فريدريكا
ميجر

الممثل القطري ، صندوق الأمم المتحدة للسكان

كارلوس
كاستيلو

المدير العام للتخطيط والتقييم بالوكالة المكسيكية للتعاون الدولي من أجل التنمية

ليزلي
ريد

مدير البعثة لمصر ، الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

دكتور الكسندر
سوليجا

مدير دولة مصر

جاميس
زان

مدير أول ، شعبة الاستثمار والمشاريع ، الأونكتاد

بيا
رومان تاياغ

مدير بالأمم المتحدة للتمويل الشامل من أجل التنمية

هونغ
باترسون

المدير المالي ومدير العمليات ، الصندوق الأخضر للمناخ

استرين
ليسينجي فوتابونج

مدير إدارة ابتكار وتخطيط البرامج ، وكالة تنمية الاتحاد الأفريقي- نيباد

إريك
بيرجلوف

كبير الاقتصاديين ، البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية

هاري بويد
كاربينتر

العضو المنتدب للاقتصاد الأخضر والعمل المناخي ، البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية

مارون
القيروز

مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، المنتدى الاقتصادي العالمي

لورانس
توبيانا

الرئيس التنفيذي لمؤسسة المناخ الأوروبية

شيدو
مبيمبا

مبعوث شباب الاتحاد الافريقي

صاحبة السمو الملكي الأميرة أبزي
دجيجما

المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أبزي سولار

الأجندة

للحصول على الأجندة كاملة، انقر هنا

9:00 ص - 11:00 ص
2:30 م - 3:00 م
3:00 م - 5:00 م

المائدة المستديرة رفيعة المستوى: المنصة الوطنية لبرنامج نوفي – محور الإرتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة

“محور الطاقة”
تهدف الجلسة إلى التباحث مع شركاء التنمية والقطاع الخاص للترويج للمشروعات الاستثمارية في قطاع الطاقة، تمهيداً لمؤتمر الأطراف COP27. (المشاركة من خلال توجيه الدعوة فقط)

3:00 م - 4:30 م

ورشة العمل الأولى: الابتكار من أجل العمل المناخي

ستضم ورشة العمل عدداً من شركاء التنمية المعنيين ورواد الأعمال والنشطاء في مجال المناخ، وذلك لتبادل الآراء والخبرات لتطوير أدوات وحلول مبتكرة بهدف التخفيف من خطر الكوارث البيئية. كما ستدور المناقشات حول قدرة التقنيات التكنولوجية في التأثير الإيجابي على تنفيذ أجندة المناخ وتعزيز جهود التخفيف من مخاطر التغير المناخي.

3:00 م - 4:30 م

ورشة العمل الثانية: الأمن الغذائي والزراعة

أظهرت جائحة كورونا والحرب في أوروبا ضعف قدرة الدول الأفريقية على التكيف مع اضطرابات سلاسل التوريد مما يؤثر على أمن أفريقيا الغذائي ومن ثم، فإن الاستثمار في الزراعة المستدامة والذكية بمستوياتها المتعددة، وكذلك الاستفادة من منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية سيعملان على حماية التراث الطبيعي وإنشاء سلاسل توريد مستدامة في القارة الأفريقية.

5:00 م - 5:15 م
5:15 م - 6:15 م

الجلسة الأولى: الانتقال من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ: تحويل الالتزامات المالية إلى فرص في أفريقيا

تظل القيود المتعلقة بالحصول على التمويلات من أهم التحديات التي تحول دون السماح للبلدان الأفريقية بتعزيز استثماراتها لتحقيق المرونة المناخية وأهداف التنمية المستدامة. ولمعالجة هذا التحدي يتعين خفض تكلفة الوصول إلى التمويل المستدام، لذا تسعى هذه الجلسة إلى التباحث حول آليات تطوير الديون السيادية المرتبطة بالعمل المناخي وذلك بهدف تعزيز المرونة والقدرة على مواجهة المخاطر الناشئة، فضلا عن تقليل تكلفة الاقتراض للمدينين السياديين الذين يضخون استثمارات في المجالات الحيوية والتي بدورها تساهم في تحقيق نتائج التنمية المستدامة.

كما ستسعى هذه الجلسة أيضا إلى التباحث حول أدوات وآليات مبتكرة لتقليل تكلفة الاقتراض الأخضر، ومن بينها إصدار ضمانات بشكل كامل أو جزئي، على أن يتم إلقاء الضوء على المشروعات التي استفادت من تطبيق هذه الآليات كنماذج ناجحة يمكن تكرارها على نطاق أوسع.

6:30 م - 7:30 م

الجلسة الثانية: دور الحكومات في الدول الأفريقية في تحديد أجندة المناخ الوطنية الخاصة بها

في ضوء أهمية قيام الدول بتحديد أولوياتها المناخية، وذلك في إطار مبدأ المسؤوليات المشتركة والمتباينة بين الدول في العمل المناخي، تعد هذه الجلسة بمثابة منصة لعرض الأصوات الأفريقية فيما يخص تغير المناخ. وتهدف الجلسة إلى تسليط الضوء على الاحتياجات الفنية والمالية للبلدان الأفريقية من أجل: تطوير ومواءمة المساهمات المحددة وطنيًا مع خطط التنمية طويلة الأجل؛ تصميم مشروعات التكيف ومعالجة الأضرار الناجمة عن التغير المناخي.

9:00 ص - 10:15 ص

الجلسة الثالثة: تخفيض تكلفة الاقتراض الأخضر/المستدام

تظل القيود المتعلقة بالحصول على التمويلات من أهم التحديات التي تحول دون السماح للبلدان الأفريقية بتعزيز استثماراتها لتحقيق المرونة المناخية وأهداف التنمية المستدامة. ولمعالجة هذا التحدي يتعين خفض تكلفة الوصول إلى التمويل المستدام، لذا تسعى هذه الجلسة إلى التباحث حول آليات تطوير الديون السيادية المرتبطة بالعمل المناخي وذلك بهدف تعزيز المرونة والقدرة على مواجهة المخاطر الناشئة، فضلا عن تقليل تكلفة الاقتراض للمدينين السياديين الذين يضخون استثمارات في المجالات الحيوية والتي بدورها تساهم في تحقيق نتائج التنمية المستدامة.

كما ستسعى هذه الجلسة أيضا إلى التباحث حول أدوات وآليات مبتكرة لتقليل تكلفة الاقتراض الأخضر، ومن بينها إصدار ضمانات بشكل كامل أو جزئي، على أن يتم إلقاء الضوء على المشروعات التي استفادت من تطبيق هذه الآليات كنماذج ناجحة يمكن تكرارها على نطاق أوسع.

10:15 ص - 10:30 ص
10:30 ص - 11:45 ص

الجلسة الرابعة: مبادلة الديون من أجل استثمار المستدام

في ضوء جائحة كورونا، واستمرار عدم استقرار الاقتصاد الكلي المرتبط بالأحداث العالمية، فإن هناك ٦ دول أفريقية تعاني من أزمة بسبب الديون الخارجية بالإضافة إلى أن هناك ١٥ دولة أخرى قد تواجه ذات الأزمة. وعلى الرغم من هذه الأزمات، إلا أن الدول الإفريقية قد أحرزت تقدماً ملحوظاً في توفير فرص استثمارية وكذلك في ضمان شفافية المعاملات اليومية.

وفي هذا السياق، تعد مبادلة الديون أحد أهم الآليات التي تعمل على زيادة الاستثمارات اللازمة لمواجهة التغير المناخي والتكيف معه، حيث أن هذه الآلية تمثل فرصة للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط وكذلك الدول ذات الاقتصاد الحساس للتغيرات العالمية، وبالتالي فهي آلية تسعى لتحقيق النمو الأخضر والمستدام.

11:45 ص - 12:00 م
12:00 م - 2:00 م

المائدة المستديرة الثانية: دليل شرم الشيخ للتمويل العادل

يتصدر العمل المناخي قائمة أولويات الأجندة الدولية، حيث يعد التغير المناخي أحد أبرز التحديات التي تواجهها دول العالم، كما تعد الدول النامية والاقتصادات الناشئة الأكثر تأثراً بتلك التحديات على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وخاصةً في ظل التحديات المرتبطة بالتمويل والاستثمار ونقل التكنولوجيا.

تحتاج البلدان النامية إلى ١٠٠ مليار دولار أمريكي سنوياً لسد فجوة تمويل المناخ خلال الفترة من عام ٢٠٢٠ إلى عام ٢٠٢٥. وتشير التقديرات إلى أن التكاليف الناجمة عن تغير المناخ في أفريقيا تتراوح بين ٧ مليارات دولار و١٥ مليار دولار سنوياً.
في إطار استضافة مصر لمؤتمر الأطراف (٢٧) لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، تعمل الحكومة المصرية على تطوير إطار دولي للتمويل المبتكر للعمل المناخي يقوم على أساس ترجمة التعهدات إلى خطط تنفيذية، حيث يتضمن الإطار رؤى واقعية تستطيع الدول النامية والناشئة من خلالها جذب التمويلات اللازمة للمشروعات الخضراء من المؤسسات الدولية والقطاع الخاص بالإضافة إلى موارد القطاع العام وشركاء التنمية وصناديق الاستثمار بما يتماشى مع احتياجاتها.

وبناءً عليه، تهدف الجلسة إلى إلقاء الضوء على الكتيب الاسترشادي الذي يتم تطويره بالشراكة بين الحكومة المصرية وعدد كبير من الأطراف المعنية، والذي يعد بمثابة خارطة طريق للانتقال التدريجي من مرحلة التعهدات والتخطيط الدقيق إلى مرحلة التنفيذ على أرض الواقع، بهدف التحفيز على العمل المناخي خاصة في الاقتصادات الناشئة، وذلك من خلال وضع معايير تتسق مع المسئولية المشتركة لجميع الأطراف ذات الصلة.

2:00 م - 3:30 م
3:30 م - 7:00 م

المائدة المستديرة الثالثة (المشاركة من خلال توجيه الدعوة فقط): المؤسسات الخيرية بالتعاون مع فريق رئاسة الدورة السابعة والعشرون من مؤتمر الأطراف

تهدف المائدة المستديرة إلى إتاحة الفرصة للمؤسسات الخيرية للنقاش مع فريق رئاسة الدورة السابعة والعشرون من مؤتمر الأطراف حول أولويات المؤتمر القادم في شرم الشيخ.

كما سيتم التباحث حول المبادرات الرئيسية لتعزيز الدعم الخيري للتصدي لتغير المناخ.

3:30 م - 5:00 م

ورشة العمل الثالثة: آليات الموازنة المستدامة والتمويل المناخي

يساعد اعتماد السياسات المالية الخضراء والتنظيم الاحتراري الكلي المرتبط بالمناخ على تعزيز استعداد الدول الإفريقية لمواجهة التغير المناخي. وفي هذا الصدد، يقوم برنامج الأمم المتحدة للبيئة وجامعة أكسفورد بتطوير منهج /أداة تساعد صناع القرار على فهم النتائج الإنمائية والبيئية والاجتماعية المتعلقة ببنود الموازنة، وتقييم الخصائص العامة للموازنة في كل دولة ومقارنتها بالدول الأخرى.

ويعد هذا النهج قابلاً للتطبيق في الدول المختلفة، حيث يتم تطوير أدوات لدعم مسئولي كل دولة على حدا في تقييم الموازنات الوطنية.

تسعى ورشة العمل إلى تسليط الضوء على الدور الحيوي للسياسات المالية الفعالة في تحقيق التنمية الاقتصادية والأهداف البيئية والاجتماعية.

3:30 م - 5:00 م

ورشة العمل الرابعة: سوق عمل مهيأ إلى التحول نحو الاقتصاد الأخضر

يمكن أن يؤدي التحول نحو الأنشطة الاقتصادية الخضراء إلى حدوث فجوة في المهارات المطلوبة للحصول على فرصة عمل، خاصة في ظل وجود وظائف معرضة للخطر بسبب جهود خفض الانبعاثات الحرارية مثل الوظائف في الصناعات كثيفة الكربون.

لذلك، تهدف هذه الجلسة إلى مناقشة سبل المضي قدما في التعاون التنموي الأخضر بالتزامن مع ضمان حصول القوى العاملة على التدريب والتعليم الملائمين لكي تتناسب مهاراتهم مع المهارات المطلوبة في ظل التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

سيشارك في هذه الجلسة عدد من ممثلي الحكومات وشركاء التنمية والقطاع الخاص.

5:00 م - 5:15 م
5:15 م - 6:45 م

ورشة العمل الخامسة: تطوير سلاسل القيمة الإقليمية في إطار منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية كمبادرة لمواجهة تغير المناخ

تهدف ورشة العمل إلى استكشاف كيفية الاستفادة من القدرة التنافسية للقارة الإفريقية لاسيما من خلال الاستفادة من القدرات الحالية لإنتاج السلع والخدمات الخضراء في الدول الافريقية.

كما سيتم التباحث حول تنويع سلاسل التوريد في سياق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على قوة البلدان الأفريقية في السوق العالمية من خلال تعزيز موقفها الاقتصادي وإتاحة مزيد من الفرص التجارية بين الدول الافريقية وبعضها.

5:15 م - 6:45 م

ورشة العمل السادسة: مشاركة القطاع الخاص في مشروعات التكيف البيئي

تهدف ورشة العمل إلى استكشاف طرق جديدة ومبتكرة لجذب المزيد من استثمارات القطاع الخاص لاسيما في مجالات إدارة مياه الصرف الصحي ومحطات تحلية المياه، كونها مجالات رئيسية تساهم في دعم جهود التكيف مع التغير المناخي.

كما سيتطرق النقاش إلى أهمية خفض تكلفة الاقتراض الأخضر في ضوء تحفيز الاستثمارات بالاتساق مع المساعدات الإنمائية الرسمية، وذلك بهدف التخفيف من آثار تغير المناخ.

10:00 ص - 11:30 ص

الجلسة الخامسة: الطريق إلى الدورة السابعة والعشرين من مؤتمر الأطراف – التمهيد لاجتماعات وزراء المالية حول التمويل المناخي المبتكر

يوم التمويل هو حدث سنوي يُعقد خلال مؤتمر الأطراف بهدف تعبئة الموارد العامة والخاصة لدعم البلدان الأكثر عرضة لتغير المناخ ومساعدتها على التكيف مع آثاره وبناء قدرتها على الصمود في مواجهة الأحداث المناخية المستقبلية.

تتطلب معالجة تغير المناخ تجاوز نهج ومصادر التمويل التقليدية لمواجهة هذا التحدي على المستوى العالمي وعلى مستوى القاعدة الشعبية ايضا. وفي هذا السياق، يتمثل الهدف الرئيسي لهذه الجلسة في تبادل الأفكار حول الآليات والأدوات المبتكرة لتوفير التمويل المناسب للمشروعات المتعلقة بالتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من حدته.

تهدف نماذج التمويل المبتكرة إلى توحيد جهود جميع الأطراف المعنية مثل الحكومات والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية وغيرها. لذلك، تعد آلية التمويل المختلط ومبادلة الديون لتنفيذ المشروعات الخضراء من بين أهم الآليات الرئيسية للتمويل المبتكر للمناخ.

ومن ثم، سيتم تسليط الضوء من خلال الجلسة على كيفية خلق بيئة تمكينية، وحوافز للاستثمار في الاقتصادات الناشئة من أجل المساهمة في تقليل مخاطر الاستثمارات الخاصة في المشروعات والأنشطة المتعلقة بالعمل المناخي.

11:30 ص - 1:00 م
1:00 م - 2:30 م

الجلسة السادسة: الاستثمار في البنية التحتية المستدامة من أجل التحول الأخضر العادل

مع ارتفاع درجات الحرارة وتزايد احتمالية وقوع الكوارث الطبيعية، أصبح تعزيز المرونة والقدرة على التكيف مع المخاطر المتعلقة بالمناخ قضية رئيسية وملحة لجميع البلدان.

تلعب البنية التحتية الخضراء والزرقاء والرمادية دورًا لا غنى عنه في الحد من مخاطر الكوارث الطبيعة، حيث أن العالم الذي نأمل في بنائه في ٢٠٥٠ يتطلب التخطيط لتشييد مشروعات للبنية التحتية المستدامة، بالتوازي مع استعادة النظام البيئي وحمايته، والحد من مخاطر الكوارث البيئية وزيادة مرونة المجتمعات تجاه التغير المناخي.

تهدف ورشة العمل إلى مناقشة سبل الاستفادة الفعالة من التعاون الدولي والنهج التشاركي للأطراف التمويلية ذات الصلة بهدف تخطيط وتنفيذ مشروعات للبنية التحتية المستدامة.

2:30 م - 4:00 م
4:00 م - 5:30 م

المائدة المستديرة رفيعة المستوى: المنصة الوطنية لبرنامج نوفي محور الإرتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة

“محوري المياه والغذاء”
تهدف الجلسة إلى التباحث مع شركاء التنمية والقطاع الخاص للترويج للمشروعات الاستثمارية في قطاعي المياه والغذاء، تمهيداً لمؤتمر الأطرافCOP27 . (المشاركة من خلال توجيه الدعوة فقط)

4:00 م - 5:30 م

ورشة العمل السابعة: التمكين الاقتصادي للمرأة في أجندة العمل المناخي

على الرغم من أن العقود القليلة الماضية قد شهدت تقدمًا على صعيد المساواة بين الجنسين، وذلك بسبب تعزيز امكانية وصول المرأة إلى مرافق التعليم والمناصب القيادية، فضلا عن سن قوانين وتشريعات للمساواة بين الجنسين، إلا أن تغير المناخ يعرض النساء، لا سيما اللائي يعشن في المجتمعات النامية، إلى خطر تفاقم عدم المساواة.

لذلك تهدف الورشة إلى مناقشة أهمية تمكين المرأة في جميع الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، وعلى كافة والأصعدة بداية من صنع القرار وصولاً إلى الفرص الاقتصادية.

4:00 م - 5:30 م

ورشة العمل الثامنة: التصنيفات السيادية والسندات الخضراء/المستدامة آلية السيولة والاستدامة (-LSF)

يعد التصنيف السيادي العادل واستراتيجية التسعير وتخصيص الاستثمارات، والاتسام بالشفافية من خلال الافصاح المستمر عن المعلومات، من أهم العوامل التي تعمل على تعظيم الاستفادة من أسواق رأس المال الدولية. وفي هذا السياق، تهدف ورشة العمل إلى تعزيز الحوار بين الدول ووكالات التصنيف، ومساعدة البلدان على فهم أفضل للمنهجيات والمتطلبات، بما في ذلك معايير عملية التصنيف السيادي. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تبادل الخبرات في إصدار السندات الخضراء والمستدامة.

6:00 م - 7:00 م

حفل الختام

كلمات ختامية والإعلان عن البيان الختامي.

12:00 م

ورشة عمل لمدة يومين بالشراكة مع صندوق الاستثمار في المناخ (CIF): تعزيز مشاركة القطاع الخاص في مشروعات وأنشطة التكيف المناخي في بلدان الجنوب

اليوم الأول 12:00 مساءً – 06:00 مساءً

اليوم الثاني 09:30 صباحاً – 05:00 مساءً

تعقد ورشة العمل بمشاركة مسئولين حكوميين وممثلي القطاع الخاص من سبعة دول إفريقية (أوغندا، وزامبيا، والنيجر، ومدغشقر، رواندا، موزبيق، بوتسوانا)، بالإضافة إلى نظرائهم من مصر، وذلك بهدف مشاركة السياسات والممارسات الناجحة لتحفيز مشاركة القطاع الخاص في مجال التكيف مع التغيرات المناخية لاسيما في مجالات الزراعة والمياه والطاقة.

9:00 ص

تدريب لمدة يوم عن التمويل المختلط بالشراكة مع كونفرجنس (Convergence)

اليوم الثاني

تقدم ورشة العمل تدريباً عملياً لوزارات المالية في البلاد الأفريقية والبنوك والمؤسسات المالية على آليات التمويل المختلط وأدوات تقليل المخاطر، وذلك من خلال استخدام التمويلات التنموية الميسرة لتحفيز استثمارات القطاع الخاص. وستقدم ورشة العمل نماذج ناجحة من تطبيق آليات التمويل المختلط في العديد من الدول النامية.

09:00 صباحاً – 10:00 صباحاً

كيف يحشد التمويل المختلط الاستثمار الخاص لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

10:00 صباحاً – 11:00 صباحاً

التمويل المختلط لتعبئة الاستثمار الخاص لمشاريع المناخ

03:30 مساءً – 04:30 مساءً

التمويل المختلط لتعبئة الاستثمار الخاص للمشاريع ذات الأولوية العالية في أفريقيا

10:30 ص

ورشة عمل لمدة يومين بالشراكة مع إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة: تضمين التوجه نحو التكيف المناخي في سياسات وممارسات التنمية الدولية

اليوم الأول 10:30 صباحاً – 05:00 مساءً

اليوم الثاني 11:00 صباحاً – 04:00 مساءً

تهدف ورشة العمل إلى التباحث حول سبل جعل التعاون الإنمائي أكثر مرونة ووعياً بالمخاطر التي يمثلها التغير المناخي، خاصة في أفريقيا. كما سيتم التطرق إلى أهمية الاتساق بين الاحتياجات والاستراتيجيات التنموية الوطنية وبين التمويلات التي يقدمها شركاء التنمية.

أهم الرسائل الرئيسية للنسخة الأولى من منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي

“أشيد بمصر لمشاركتها الفعالة في الشراكة العالمية من أجل تعاون عالمي فعال. تعزيز انخراطنا مع إفريقيا هو أولوية قصوى لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “.

جيفري شلاجينهاوف
نائب الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

“التجارة عقب الجائحة، أو في أعقاب أي نوع من الصدمات الاقتصادية، هي أفضل طريقة للخروج من الأزمة الاقتصادية … أحد الجوانب التي نحتاج إلى التباحث بشأنها هو كيف يمكن للبنية التحتية التجارية، التي تعتبر ضرورية للنمو، أن تعمل في إطار تعاوني.”

فيرا سونجواي
الأمين التنفيذي لمفوضية الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا

“يحتاج العالم إلى مزيد من التعاون الدولي والمتعدد الأطراف إذا أردنا النهوض بالأولويات المشتركة للمساواة والمرونة والاستدامة. التحديات التي نواجهها معقدة للغاية بحيث يتعذر على حكومة أو صناعة أن تقوم بحلها بشكل منفرد”.

بورج بريندي
رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي

“يمثل المنتدى مرحلة مهمة للتفكير في كيفية الاستثمار في التكنولوجيا بطريقة تكون مفيدة للجميع. لن يؤتي الانترنت الثمار المرجوة منه ما لم يكن هناك بيئة تعاونية داعمة، وهو ما دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة، وهو ما يتوافق مع الأفكار التي تم طرحها في هذا المنتدى على مدار اليومين “.

فينتون جي سيرف
نائب رئيس شركة جوجل

“سلطت مناقشات المنتدى الضوء على الدور الحيوي للتعاون الدولي في مواجهة التحديات … بيان القاهرة للنسخة الأولى من المنتدي، يحدد بدقة الإجراءات والحلول لمواجهة التحديات المشتركة.”

رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي
السفير كولين فيكسن كيلابيل

“باعتبارها واحدة من أوائل الدول التي وضعت خطة استراتيجية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، بما يتماشى مع الأولويات الوطنية، تعهدت مصر بالمضي قدمًا نحو تحقيق التنمية؛ والتغلب على التحديات المتراكمة. نجحنا في السنوات الأخيرة، في دعم المشروعات الهادفة  واتخذنا تدابير فعالة للتحول نحو اقتصاد أخضر وغد أفضل”

السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي
رئيس جمهورية مصر العربية

“باعتبارها واحدة من أوائل الدول التي وضعت خطة استراتيجية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030، بما يتماشى مع الأولويات الوطنية، تعهدت مصر بالمضي قدمًا نحو تحقيق التنمية؛ والتغلب على التحديات المتراكمة. نجحنا في السنوات الأخيرة، في دعم المشروعات الهادفة واتخذنا تدابير فعالة للتحول نحو اقتصاد أخضر وغد أفضل”

السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي
رئيس جمهورية مصر العربية

“الحوكمة والشفافية هما جوهر التنمية المستدامة. يجب أن نضمن ، كقادة ، التنفيذ الدقيق للتعاون الدولي العالمي واتفاقيات التمويل الإنمائي”

السيدة الدكتورة رانيا المشاط
وزيرة التعاون الدولي

“التعاون الدولي الفعال هو العامل الرئيسي لتسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة، ودفع الابتكار، ودعم التمويل المستدام. منتدي مصر للتعاون الدولي يعد منصة مهمة لاستكشاف إمكانات جميع الأطراف ذات الصلة في مواجهة التحديات التنموية ومشاركة الحلول التحفيزية، لا سيما في السياق الأفريقي”.

امينة ج. محمد
نائب الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة

التسجيل

للتسجيل، يرجى ملء النموذج أدناه. بمجرد قبول طلبك، ستتلقى رسالة تأكيد على البريد الإلكتروني مع بطاقة QR للدخول.

يرجى ملء المعلومات

    ٦

    جلسات

    تضم جلسات المنتدى متحدثين رفيعي المستوى يتناولون مواضيع تشمل: الالتزامات المالية ، والتمويل المبتكر للمناخ والاستدامة المالية.

    ٤

    موائد مستديرة

    ستشمل الموائد المستديرة مناقشة مخصصة للمبادرات الرئاسية وسيتم وايضا عرض سبل تعزيز مساهمة المنظمات الخيرية.

    ٨

    ورش عمل

    سيشمل المنتدى ورش عمل حول العمل المناخي والتمويل المبتكر والمختلط والبنية التحتية المستدامة وموضوعات أخرى أثناء انتقالنا نحو الاقتصاد الأخضر.

    ٣

    مسارات التدريب

    سيتضمن المنتدى أكثر من 25 ساعة من التدريبات على سياسات وممارسات المرونة المناخية ، والحاجة إلى تبادل المعرفة ، لا سيما داخل القارة الأفريقية.

    الشركاء

    المكان والخدمات اللوجستية

    يرجى العلم أنه سيتم نشر المعلومات بشكل متتالي فور توفرها.

    موقع المؤتمر

    فندق سانت ريجيس الماسة

    العاصمة الإدارية الجديدة، القاهرة

    أماكن الإقامة القريبة

    مركز مؤتمرات سانت ريجيس الماسة

    العاصمة الإدارية الجديدة ، طريق القاهرة السويس ، القاهرة

    Book Online
    معلومات إضافية

    لمزيد من المعلومات, يرجى الإطلاع على ورقة الترتيبات اللوجستية متاحة هنا.